محتجزات بقسم إمبابة يؤكدن واقعة اغتصاب شرطي لفتاة معاقة.. والمتهم ينكر ويطالب بتفريغ الكاميرات - بوابة الشروق
الأربعاء 20 نوفمبر 2019 9:29 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

محتجزات بقسم إمبابة يؤكدن واقعة اغتصاب شرطي لفتاة معاقة.. والمتهم ينكر ويطالب بتفريغ الكاميرات

قسم إمبابة
قسم إمبابة
بوابة الشروق
نشر فى : الجمعة 29 أغسطس 2014 - 9:07 م | آخر تحديث : الجمعة 29 أغسطس 2014 - 9:07 م

- إحالة أمين الشرطة المتهم باغتصاب فتاة معاقة بقسم إمبابة إلى الاحتياط..

قرر وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم إحالة أمين الشرطة المتهم باغتصاب فتاة معاقة داخل ديوان قسم شرطة إمبابة إلى الاحتياط.

بداية القصة وفقًا لما جاء في المحضر رقم 253 جنح إمبابة كانت في شارع الوحدة عندما حاول سائق «توك توك» وصديقه اختطاف فتاة ولكنها صرخت بصوت عالٍ وألقت بجسدها على الأرض لتفادي خطفها فأسرع المارة إلى مصدر الصوت وأمسك بعضهم بسائق «التوك توك» وانهال عليه الأهالي وصديقه بالضرب المبرح، تم اقتياد الفتاة والمتهمين إلى قسم شرطة إمبابة وأقرت الفتاة بالإشارة لأنها صماء بأن المتهمين حاولا اختطافها من الشارع، تحرر محضر بالواقعة وقرر ضابط الشرطة إدخالها حجز النساء لحين عرضها على النيابة في الصباح.

يوم الخميس الماضي طلب مأمور القسم الفتاة من الحجز، اكتشف إصابتها بإعياء شديد، وجروح في جسدها وبعض الكدمات، وأثناء وقوفها أمام الضابط همست إحدى الفتيات المحبوسات في أذن الضابط تقول له: إن أمين الشرطة «خالد» اغتصب الفتاة وأنه طلبها في منتصف الليل وأخرجها من الحجز بحجة سماع أقوالها في المحضر وبعد ساعة من غيابها عن الحجز، عادت إلى الحجز وهي في حالة إعياء شديد وسقطت على الأرض فاقدة الوعي وحاولت السيدات المحبوسات إسعافها، وأشارت إلى أن أمين الشرطة خلع ملابسها كاملة واغتصبها وأنه مزق إحدى قطع ملابسها وأنهن تأكدن من اغتصابها من خلال فحص جسدها وطلبت السجينة سرعة إنقاذ الفتاة المعاقة ذهنيًّا. صرخ الضابط وأبلغ مأمور قسم إمبابة بالواقعة وتم تقديم المتهم إلى النيابة.

وأمام أمير غنيم، مدير نيابة إمبابة بإشراف المستشار أحمد البقلي، المحامي العام الأول لنيابات شمال الجيزة أنكر المتهم التهمة وقال إنه متزوج ولديه 3 أبناء ويعمل بقسم شرطة إمبابة منذ 15 عامًا تقريبًا دون أن يرتكب مخالفة واحدة. وأضاف في تحقيقات النيابة أنه استدعى المجني عليها ليلا من الحجز لمعرفة حقيقة سائق «التوك توك» وصديقه وأعادها إلى الحجز مرة أخرى. وقال المتهم: إن جميع أماكن القسم مراقبة بالكاميرات ومسجل بها كل شيء وأنه بريء من الاتهام نهائيًّا واستشهد بزملائه الذين حضروا معه مقابلة الفتاة داخل إحدى غرف القسم.

وفي مواجهة بين المتهم والفتاة داخل النيابة صرخت الفتاة المعاقة ذهنيًّا وكادت تفتك بالمتهم وهي تبكي وتضربه بيدها وأشارت إليه بعلامات تفيد بأنه قام بالنوم معها رغمًا عنها وأنه خلع ملابسها على حد قولها. كما استمعت النيابة إلى بعض السيدات المحبوسات بقسم إمبابة اللاتي أكدن أن أمين الشرطة استدعى الفتاة واغتصبها داخل غرفة بالقسم وأن تلك الغرفة لا يوجد بها أي كاميرات وطلبن عرض الفتاة على الطب الشرعي.

وقررت النيابة حبس أمين شرطة 4 أيام على ذمة التحقيق لاتهامه بالتعدي على المعاقة ذهنيًّا وإيداع المجني عليها إحدى دور الرعاية، لحين التوصل إلى أهلها بعد نجاتها من الاختطاف، كما أمرت النيابة بعرضها على الطب الشرعي لبيان ما إذا كانت قد تعرضت للاغتصاب من عدمه وتم ترحيل أمين الشرطة المتهم.

ومن جهه أخرى قال مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة أن مأمور قسم شرطة إمبابة حرر محضرًا ضد أمين الشرطة فور علمه بالواقعة وتم تقديم المتهم للنيابة، ويتم الآن إجراء تحريات حول الواقعة. مؤكدًا أن قسم الشرطة مجهز بالكاميرات في جميع الأماكن ويمكن إثبات الواقعة بسهولة في حالة ارتكابها ويجرى مراجعة أشرطة الكاميرات من خلال النيابة التي تحفظت عليها والمخطئ لا بد أن يعاقب على جريمته وكل الضباط والعاملين بالقسم في تلك الليلة تحت تصرف النيابة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك