دورة تدريبية مكثفة لمكافحة دودة الحشد الخريفية في بني سويف - بوابة الشروق
الإثنين 17 يناير 2022 5:44 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما هي توقعاتك لمشوار المنتخب المصري ببطولة إفريقيا؟


دورة تدريبية مكثفة لمكافحة دودة الحشد الخريفية في بني سويف


نشر في: الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 - 1:20 م | آخر تحديث: الثلاثاء 30 نوفمبر 2021 - 3:15 م

قامت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي المصرية بتنفيذ دورة تدريبية وتوعوية مكثفة للتعرف على آفة دودة الحشد الخريفية وأضرارها وكيفية القيام بالإجراءات الحقلية المستدامة من أجل مكافحتها.
يأتي ذلك ضمن جهود الفاو تحت مظلة مشروع "التدخل الطارئ لزيادة القدرات والتحري المبكر من أجل المكافحة المستدامة لدودة الحشد الخريفية".
وحسب بيان من مكتب المنظمة في مصر، تعتبر هذه الدورة التدريبية في محطة سدس في محافظة بني سويف ذات أهمية عالية كونها محطة بحثية إقليمية ويتبع لها ثلاث محطات مختلفة تهتم بالمحاصيل ومكافحة آفات النبات والإنتاج الحيواني مما يزيد من أهمية الدورة التدريبية في التعاون مع الباحثين والفلاحين من أجل العمل على تنسيق البحوث في السنوات القادمة من أجل الحصول على حلول مستدامة ناجعة.

أفتتح الدورة التدريبية خالد السلموني، رئيس الإدارة المركزية للمحطات من وزارة الزراعة في مصر، فيما رحب ثائر ياسين، المسؤول الإقليمي لوقاية النبات، لمنطقة الشرق الأدنى وشمال إفريقيا، بالحضور وأكد على أهمية المكافحة المستدامة للآفة باستخدام الحلول الآمنة بيئياً.

كما أكد علي سليمان مستشار وزير الزراعة للحجر الزراعي والصحة النباتية على ضرورة الاستمرارية بنقل الرسالة والتواصل مع الأخوة المزارعين من أجل الاستخدام الآمن للمبيدات.

خلال التدريب عرض حسن ضاحي أستاذ الحشرات بمعهد بحوث وقاية النبات الإجراءات المستدامة في المكافحة المتكاملة بعد توصيف الحشرة وطريقة التعرف عليها، تبعته أماني الحفني مستشارة في مكتب الفاو في مصر بمحاضرة عن طرق التحري المبكر واستخدام تطبيق الفيموس المتخصص في التحري عن دودة الحشد والقيام بنشر المصائد وتوثيق نتائج المصائد في الحقل مما سيسهل في رسم سياسات المكافحة ورصد انتشار الآفة.

بعد العروض التقديمة تم القيام بزيارة حقلية مع كل المتدربين في أحد حقول المحطة البحثية وتم العمل بشكل عملي بالتعرف على الآفة وأطوارها المختلفة في الحقل ومن ثم تم استخدام تطبيق الفيموس بشكل فعلي من أجل تسهيل الاستخدام الحقلي والتوصل للعقبات التي يواجهها المستخدمون من أجل تذليلها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك