رأي - حسن المستكاوي - بوابة الشروق
الأربعاء 12 يونيو 2024 9:36 م القاهرة القاهرة 24°
حسن المستكاوي
حسن المستكاوي
تابع الكاتب علي
كاتب صحفي بارز وناقد رياضي لامع يعد قلمه وكتاباته علامة حقيقية من علامات النقد الرياضي على الصعيد العربي بصفة عامة والمصري بصفة خاصة ، واشتهر بكتاباته القيمة والرشيقة في مقالته اليومية بالأهرام على مدى سنوات طويلة تحت عنوان ولنا ملاحظة ، كما أنه محلل متميز للمباريات الرياضية والأحداث البارزة في عالم الرياضة ، وله أيضا كتابات أخرى خارج إطار الرياضة ، وهو أيضا مقدم برنامج صالون المستكاوي في قناة مودرن سبورت ، وهو أيضا نجل شيخ النقاد الرياضيين ، الراحل نجيب المستكاوي.

أرشيف مقالات الكاتب

قد يعجبك أيضا

كتاب الشروق

حسن المستكاوي

أحدث مقالات حسن المستكاوي - مارس / 2023

  • صلاح مبدع فوق سطح القمر.. الأربعاء 8 مارس 2023 - 9:23 م

    ** الإحساس بالمسئولية، والإحساس بخطر الخروج المبكر من دورى أبطال أفريقيا، والحماس، ووجود الوجوه الشابه فى التشكيل.

  • السباح يوسف رمضان بطل قادم الأحد 26 مارس 2023 - 8:04 م

    ** الجامعات الأمريكية هى القاعدة العريضة التى يخرج منها أبطال مختلف الألعاب، وهى التى حققت للولايات المتحدة 2514 ميدالية .

  • دراما ملعب الجوهرة الأحد 19 مارس 2023 - 8:40 م

    فى الدقيقة 90 شهد ملعب الجوهرة قمة مشاهد الدراما، التى لاتصدق، ولايمكن أن يكتبها فى سيناريو أفضل مؤلف، ولا يمكن أن يخرجها

  • الأهلي الأحمر والأبيض والأزرق السبت 4 مارس 2023 - 8:09 م

    ** اعتذار الأهلى عن عدم المشاركة فى البطولة العربية يقودنى إلى ما سبق وتحدثت عنه بشأن أولويات الأهلى والزمالك.

  • لينكر وقضية حرية التعبير.. الثلاثاء 14 مارس 2023 - 8:51 م

    ** فى قضية الـ«بى. بى. سى» مع النجم والمحلل الرياضى الشهير جارى لينكرلا يجب أن تختصر المسألة فيما يبدو ظاهرا.

  • نصف الملعب الآخر..! الخميس 23 مارس 2023 - 9:16 م

    ** هل تكون مباراة اليوم، عنق زجاجة آخر؟ إن فارق المستوى يضع فوز المنتخب بنجومه مرشحا لتجاوز مالاوى. ولذلك هذا ليس سؤالا .

  • جبهة يمنى بدلا من جناح! الأربعاء 29 مارس 2023 - 8:31 م

    أرجوك احتفظ بهذا المقال فى ذهنك أو فى أى ذاكرة. فهذا ليس تقييما لمدرب المنتخب روى فيتوريا، ولكنه تقييم لأداء الفريق فى مباراتى مالاوى

  • رمضان جانا.. الأربعاء 22 مارس 2023 - 7:18 م

    ** تسير فى شوارع مصر، ويصل إلى مسامعك صوت محمد عبدالمطلب وهو يشدو بأغنية «رمضان جانا» فتدرك أن رمضان يدق الأبواب،