ما بين عايدة وأمينة - محمد عبدالمنعم الشاذلي - بوابة الشروق
الثلاثاء 31 يناير 2023 2:45 م القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل ستزور معرض الكتاب هذا العام؟

ما بين عايدة وأمينة

نشر فى : الثلاثاء 11 أكتوبر 2022 - 7:55 م | آخر تحديث : الثلاثاء 11 أكتوبر 2022 - 7:55 م
عايدة هى بطلة المسلسل الرائع «أبوالعروسة» التى أدت دورها باقتدار الفنانة الكبيرة سوسن بدر، وشاركها البطولة فى دور أب الأسرة وأبوالعروسة الفنان الرائع سيد رجب من تأليف هانى كمال وإخراج كمال منصور.
مسلسل يتناول حياة أسرة مصرية. الأسرة المصرية الحقيقية التى نعرفها ونرى أنفسنا فيها وليست الأسرات التى تعيش فى القصور وتمتلك اليخوت ولا الأسر التى تعيش بالبلطجة وتجارة المخدرات وتفرض سطوتها بالسنج والسواطير. أسرة كالتى عايشناها فى الإذاعة مع عيلة مرزوق أفندى التى تابعناها من سنة 1959 ولمدة خمسين سنة حتى عام 2009 فكان أطول مسلسل مستمر فى العالم. وأسرة كالأسرة التى عشنا معها فى المسلسل التلفزيونى القاهرة والناس الذى أذيع أولى حلقاته فى أكتوبر 1967 بعد النكسة، وكأنها جاءت لتؤكد أن مصر بخير طالما أن الأسرة المصرية بخير، وأن القيم المصرية تتجدد مع الأجيال لتقوم مصر من عثرتها وتعود عظيمة أبيّة عزيزة. أسرة عايدة وعبدالحميد قوامها الحب والمودة والتراحم والاحترام المتبادل، قدوة للأبناء يظللون عليهم بالحنان والتفاهم ويواجهون مشاكلهم بالكياسة والحكمة.
•••
أما أمينة فقد عرفناها أول مرة أدبيا من خلال ثلاثية الأديب الكبير نجيب محفوظ التى نشرت أول أجزائها بين القصرين فى عام 1956 وازدادت معرفتنا بها عندما عرض الفيلم سينمائيا سنة 1964 لأن من يشاهد السينما أضعاف من يقرأ الكتب. قامت بدور أمينة فى الفيلم أشهر أم فى السينما المصرية أمال زايد وقام بدور زوجها السيد عبدالجواد أو سى السيد كما اشتهر بين الجمهور الفنان القدير يحيى شاهين، وأخرج الفيلم حسن الإمام الذى اشتهر بمخرج الروائع.
توطدت علاقتنا أكبر بأمينة فى سنة 1987 عندما عرضت القصة مجددا بعد أكثر من عشرين سنة على الفيلم كمسلسل تلفزيونى لأن من يشاهد التلفزيون أكثر كثيرا ممن يذهب إلى السينما. ولعب أدوار البطولة فى المسلسل العملاقان محمود مرسى فى دور السيد عبدالجواد وهدى سلطان فى دور أمينة.
ورغم الشهرة الطاغية التى حققها يحيى شاهين وأمال زايد فى الفيلم السنيمائى فإنى شخصيا أفضل أداء محمود مرسى وهدى سلطان فى المسلسل التلفزيونى.
أسرة السيد عبدالجواد وأمينة هى النقيض لأسرة عبدالحميد وعايدة. أب قاسٍ متجبر لا يسمح لأولاده بالجلوس للطعام إلا بعد أن يفرغ هو من طعامه، يجد أن قوامته على أسرته لا تتحقق إلا بالقضاء على شخصية أولاده فلا مجال للحوار أو النقاش معهم؛ رجل منافق يظهر أمام أسرته نموذجا للوقار والكمال وفى حياته الخاصة هو نموذج للخلاعة والمجون. صديق عبدالحميد هو ملاك، صداقتهم صداقة محترمة راقية يتواجد فيها الصديق بجانب صديقه فى وقت الأزمات يشاوره ويشد أزره ويشاركه أفراحه، أما أصدقاء السيد أحمد عبدالجواد فهم رفقاء السوء والخلاعة والمجون. أما أمينة فحدث عنها ولا حرج مثال السلبية والانكسار والضعف، الزوجة الخائفة التى لا رأى لها.
فات على كثيرين ممن قرأوا الثلاثية أو شاهدوها سينمائيا أو تلفزيونيا أثر جبروت الأب وطغيانه وسلبية الأم واستسلامها على الأبناء الذين تربوا فى جو من الخوف والقهر والكبت. فنشأ أكبرهم ياسين الذى قام بدوره باقتدار فى الفيلم عبدالمنعم إبراهيم وبتميز لا يقل عنه فى المسلسل صلاح السعدنى، فنشأ مهزوزا عديم الشخصية، زوج بلا نخوة وابن خذل أمه التى طلقها أبوه لتمردها على جبروته وتركها تموت ذليلة كسيرة. والابن الأوسط فهو الطالب الناجح فى كلية الحقوق الذى انخرط فى الحركات الوطنية أثناء ثورة 19 وقام بدوره سينمائيا صلاح قابيل وفى المسلسل كمال أبورية فكان يسأل كيف له أن يجد الشجاعة لمواجهة جنود الإنجليز المدججين بالسلاح وهو لا يجد الشجاعة لمواجهة طغيان أبيه. أما الابن الأصغر كمال الذى قام بدوره سينمائيا النجم الكبير نور الشريف فقد شب انتهازيا متسلقا ضعيفا.
عايدة المرأة الرشيدة المتعلمة العاملة ذات الشخصية والرأى والوجود التى تقف بجانب زوجها بمحبة وتراحم ومودة أما الأولاد فشبوا أسوياء، وأمينة القاصرة فى الفكر والعمل لا كلمة لها ولا رأى علاقتها بزوجها علاقة خوف وخنوع وخضوع.
•••
أكثر من مائة سنة مضت منذ دعوة قاسم أمين وهدى شعراوى لتحرير المرأة ومنذ زمن رائدات التعليم النسوى نبوية موسى وسيزا نبراوى وبعد عشرات السنين من تولى المرأة الوزارة والسفارة وجلوسها على منصة القضاء لا زلنا نجد رجلا يفتخر بأنه فى بيته سى السيد دون أن يدرك أن ذلك ليس مبعثا للفخر، ولقد فجعت عندما قرأت على الفيس بوك لسيدة قدمت نفسها بأنها أستاذة مهندسة تحمل شهادة الدكتوراه لكنها تضع تراب حذاء زوجها فوق رأسها وتخلع شهاداتها وألقابها العلمية قبل دخول بيتها، وكأنها أغراض ملوثة وتكون فى بيتها أمينة وزوجها سى السيد! وعلى قدر ما أصابتنى هذه الرسالة بالإحباط إلا أن كمية رسائل الإشادة والتهنئة لها أصابتنى بإحباط أكبر. تحولت الأسرة إلى ساحة قتال بين الرجل والمرأة والزوج والزوجة، إلى ساحة حرب الحقوق والواجبات تحددها المحاكم والأحكام القضائية؛ وضاع الحب والمودة والتراحم وبدلا من تحصين بناتهم بنشأتهم النشأة التى ترتقى بشخصياتهن ووعيهن ليحسنوا الاختيار ويحسنوا الإبحار فى فضاء الزواج والأسرة اتخذوا من المغالاة فى مطالبهم المادية من مهر مبالغ فيه ومؤخر معجز وقوائم وهمية للمنقولات، واكتظت السجون بالغارمين والغارمات، ورغم هذا ارتفعت نسب الطلاق بشكل غير مسبوق.
مسلسل أبوالعروسة عمل درامى راق محترم هادف تعود معه الدراما المصرية متألقة كورقة مهمة من أوراق القوة الناعمة لمصر وعنصر تنوير وتوجيه تخاطب الشباب المصرى ليكونوا عبدالحميد ولا يكونوا السيد أحمد عبدالجواد، ولفتيات مصر لتكون عايدة ولا تكون أمينة وأيضا لا تتبع خطى نوال وتجعل الحياة حربا بين الرجل والمرأة من أجل تحرير المرأة مما تراه مجتمعا ذكوريا عفنا.
محمد عبدالمنعم الشاذلي عضو المجلس المصرى للشئون الخارجية
التعليقات