شركات سياحة مصرية تشتكى نظيرتها الأجنبية للحجز «أون لاين» فى «حماية المنافسة» - بوابة الشروق
الجمعة 21 يونيو 2024 3:50 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

شركات سياحة مصرية تشتكى نظيرتها الأجنبية للحجز «أون لاين» فى «حماية المنافسة»

كتبت ــ صفية منير:
نشر في: الإثنين 5 فبراير 2018 - 9:05 م | آخر تحديث: الإثنين 5 فبراير 2018 - 9:05 م

قدمت عدد من شركات السياحة المصرية شكوى إلى جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، ضد شركات السياحة «الأون لاين» الأجنبية، والتى تقوم بالحجز للسائحين من خارج مصر، حيث لا تتحمل هذه الشركات ضريبة القيمة المضافة على الربح، والمقدرة بنسبة 14%، مما يضعف قدرتها التنافسية.


وقال كريم محسن، رئيس لجنة تسيير الأعمال باتحاد الغرف السياحية، إن شركات الـ«أون لاين» خارج مصر من الممكن أن تحجز للسائح الغرفة التى يبعها الفندق لها بنحو 100 دولار بسعر 110 دولارات، وتحقق ربحًا بقيمة 10 دولارات، ولا تحصل الدولة ضرائب منها، فى حين تدفع نظيرتها المحلية 14% كضريبة قيمة مضافة، وهو ما يعنى عدم عدالة المنافسة بين الطرفين.


وقال كريم المنباوى، عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية: إن عدم احتساب ضريبة قيمة مضافة على شركات الـ«أون لاين» الأجنبية، دعم نشاطها فى مصر وفى المقابل زادت صعوبات عمل الشركات المصرية، المكبلة بأعباء إدارية أخرى، ومصروفات تشغيل لا تتحملها تلك الشركات.


ومن جانب آخر قال محسن: إنه سيتقدم بشكوى أخرى إلى جهاز المنافسة ضد شركات الخدمات السياحية، والتى تحصل على تراخيص عملها من الأحياء، وليس لها علاقة بوزارة السياحة، والتى لا تراقب عملها.


وأضاف محسن أن هذه الشركات تقوم بخدمات استقبال السائحين، وحجز أماكن إقامة، وتوفير وسائل انتقالات خلال فترة إقامتها دون أى رقابة من الوزارة، فى حين تقوم الشركات الملتزمة والتى تخضع للرقابة، بتحمل تكلفة كبيرة لتقوم بنفس الخدمات بداية برأس مال كبير لتأسيس الشركة، إضافة إلى أنها مطالبة بتقديم كشوف يومية عن السائحين المتواجدين بمعرفتها، وأخرى توضح خط سير السائحين، وبالتالى فإن شرط المنافسة العادلة غير متوفر.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك