لاعب كريستال بالاس : العقوبة ساعدتني في التخلص من إدمان القمار - بوابة الشروق
الأربعاء 22 يناير 2020 1:58 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ستحرص على زيارة معرض القاهرة الدولي للكتاب هذا العام؟

لاعب كريستال بالاس : العقوبة ساعدتني في التخلص من إدمان القمار

د ب أ
نشر فى : الخميس 5 ديسمبر 2019 - 7:53 م | آخر تحديث : الخميس 5 ديسمبر 2019 - 7:53 م

قال أندروس تاونسيند لاعب فريق كريستال بالاس، إن العقوبة التي تعرض لها من الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم عام 2013، بسبب تورطه في القمار ، ساعدت في إنقاذ حياته المهنية وشكلته كإنسان.

وتعرض تاونسيند، 28 عامًا ، لغرامة بلغت 18 ألف جنيه إسترليني ( 23600 دولار أمريكي)، كما تم إيقافه لمدة أربع أشهر، مع تعليق العقوبة ثلاثة أشهر، وذلك لمخالفته لوائح المراهنات في عام 2013.

وذكر تاونسيند في مقالة له على موقع "منبر اللاعبين"، أنه وقع في فخ ممارسة القمار بسبب الملل، وكذلك طبيعته الشخصية، وكشف أنه فقد في أحد المرات مبلغ 46 ألف جنيه استرليني في رهان واحد.

وأضاف لاعب توتنهام السابق أن العقوبة التي تعرض لها من الاتحاد الإنجليزي، أعادت حياته إلى المسار الصحيح.

وقال تاونسيند: " أشكر الله على ضبطي ومعاقبتي".

وتابع : "أنا ممتن للغاية أن اتحاد كرة القدم أدرك أنه لم يكن هناك أي شئ سيء يحدث ، وأنني كنت مجرد طفل يرتكب الأخطاء".

وواصل : "لقد علقوا جزء من العقوبة، وذهبت للحصول على المشورة للإقلاع عن إدمان لعب القمار، وهذا لم ينقذ مسيرتي في كرة القدم فحسب، بل ربما أنقدني أيضًا كأنسان، لأنه فتح لي إمكانية الحديث عن تلك التجربة إلى أي شخص أخر يمر بنفس الموقف".

وقال تاونسيند إن الأمور كانت وصلت إلى الأسوء، حينما كان يلعب في فريق برمنجهام وخسر 46 ألف جنيه استرليني في رهان واحد فقط.

وأضاف: "كانت تلك الليلة التي سبقت مباراتنا في قبل نهائي منافسات الصعود للدوري الإنجليزي الممتاز".

وتابع: "كنت مستلقيًا على فراشي، أحاول الحصول على قسط من الراحة، كان تلك المباراة هي الأهم في موسم الفريق، لم أستطع النوم، وكنت أوصل التحقق من هاتفي ووضع مزيد من الرهانات".

وواصل تاونسيند :" في تلك الليلة خسرت 46 ألف جنيه إسترليني، وكنت أتقاضى 3000 جنيه إسترليني في الأسبوع في ذلك الوقت".

وقال اللاعب الإنجليزي إنه يأمل في أن تساعد قصته الأخرين الذين يعانون من إدمان القمار.

وتابع : "أنا لا أخبر العالم كله بهذه القصة".

واختتم : "أنا أقول ذلك للذين يتعرضون لهذا الموقف، والذين يشعرون بالاكتئاب والضياع، خاصة أولئك الذين حاربوا الإدمان".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك