قبضة الأحرار.. مسلسل فلسطيني تتشابه أحداثه مع عملية طوفان الأقصى - بوابة الشروق
الإثنين 26 فبراير 2024 1:20 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

قبضة الأحرار.. مسلسل فلسطيني تتشابه أحداثه مع عملية طوفان الأقصى

الشيماء أحمد فاروق
نشر في: الثلاثاء 5 ديسمبر 2023 - 2:36 م | آخر تحديث: الثلاثاء 5 ديسمبر 2023 - 2:36 م

تصدر مسلسل قبضة الأحرار، حديث منصات التواصل الاجتماعي، بعد مشاركة العديد من مقاطع المسلسل، وتطابق أحداثه مع عملية طوفان الأقصى، التي بدأتها المقاومة الفلسطينية في 7 أكتوبر الماضي.

ونُشرت لقطات من حفل تكريم أبطال المسلسل عام 2022، الذي تم بحضور رئيس حركة المقاومة "حماس" في غزة وأحد أبرز قيادات الحركة يحيى السنوار، مشيرين إلى أن العمل الفني الفلسطيني تطرق إلى كثير من تفاصيل خطة معركة "طوفان الأقصى" قبل حدوثها.

وخلال التكريم، قال السنوار إن "العمل الفني لا ينفك ولا ينفصل أبدا عن إعداد كتائب القسام وورش استخباراتهم ومجالات عملهم المختلفة"، واصفا المسلسل بـ"الجهد الجبار، فهو مدماك هام من مداميك مشروع التحرير العودة".

ووجه الشكر إلى طاقم العمل، قائلاً: "باسم قيادة الحركة وباسم شعبنا وأمتنا أعبر عن عظيم شكرنا وامتنانا وتقديرنا لكم على هذا العمل الرائع، وعلى هذا العمل المبدع، الحقيقة كنتم فوق الخيال".

عُرض المسلسل في أبريل 2022، ووفق سياق أحداثه تمت السيطرة على معسكر زيعيم وقيادة المنطقة الجنوبية الإسرائيلية، وهو ما حدث بالفعل خلال عملية طوفان الأقصى، كما ظهرت عملية التشويش على المراقبة الخاصة بالاحتلال، كما حدث بالفعل في يوم 7 أكتوبر.

يروي المسلسل أحداث عملية عسكرية قام بها المقاومون الفلسطينيون وراء خطوط الاحتلال، محققين نصرا باختراق أنظمة المراقبة الإسرائيلية وأجهزة الاستخبارات قبل أن يتمكنوا من أسر العديد من جنود الاحتلال، في ضربة موجعة لهم، شبيهة بما حققه مقاتلو الفصائل الفلسطينية من انتصار كشف عن فشل إسرائيلي كبير في السابع من أكتوبر الماضي.

- أوجه التشابه

ومن المشاهد الأخرى المتشابهة تماما لما حدث في الواقع، هو ظهور مشاهد مشابهة لعمليات اعتلاء الدبابات واقتياد الأسرى منها، وصور المسلسل ما قد يحدث من تداعيات لهذه العملية التحريرية، والتي أطلق عليها في المسلسل اسم قبضة الأحرار، مثل الدعم الخارجي وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية، وتنبأ بحالة الهجرة والفرار من قبل المستوطنين لخارج إسرائيل، وهو ما حدث فعلا وتم رصده في صحف عبرية، حول نزوح كثير من الإسرائيليين إلى اليونان وإيطاليا.

المسلسل إنتاج مشترك لـ قناة الأقصى الفضائية، ودائرة الإنتاج الفني التابعة لحركة حماس، ومكتب العمل الشبابي، إخراج محمد خليفة وشارك في الإخراج حسام أبو دان، وتأليف فارس عبدالحميد وشارك في الكتابة تنسيم المحروق.

وصُور المسلسل بهدف تقديم رواية فلسطينية مضادة لروايات الاحتلال الإسرائيلي، من أجل التأكيد على أحقية الشعب الفلسطيني بأرضه ومواصلة المقاومة حتى نيل حقوقه كاملة.

ويكشف العمل في حلقاته الأولى، عن كيفية إجراء التدريبات وما هي المحاكاة العسكرية، ومدى قدرات الاحتلال على التجس داخل أراضي القطاع، وفي المقابل قدرات المقاومة على التتبع والتجسس والاختراق.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك