«الأهلى المصرى» يستهدف نموا 20% للودائع والقروض فى العام القادم - بوابة الشروق
الأحد 16 يونيو 2024 7:08 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

«الأهلى المصرى» يستهدف نموا 20% للودائع والقروض فى العام القادم

يحيي ابو الفتوح
يحيي ابو الفتوح
كتبت ــ عفاف عمار:
نشر في: الأحد 9 يوليه 2017 - 12:22 م | آخر تحديث: الأحد 9 يوليه 2017 - 12:22 م
12.5 مليار جنيه صافى الأرباح المتوقعة لعام 2016 ــ 2017 دون زيادة عن العام السابق
300 مليار جنيه حصيلة الشهادات مرتفعة العائد.. وارتفاع التكلفة أثر على معدل النمو
9.5 مليار دولار حصيلة التنازل عن الدولار.. و10 مليارات دولار عمليات استرادية وفرها البنك
يستهدف البنك الأهلى المصرى ــ اكبر بنك حكومى ــ معدل نمو يترواح ما بين 15 ــ 20% على مستوى القروض والودائع، خلال العام المالى 2017 ــ 2018، حسب تصريحات يحيى أبوالفتوح، نائب رئيس البنك.
«صافى الارباح المتوقع ان يحققها البنك خلال العام المالى المنتهى فى 30 يونيه 2017 تبلغ 12.5 مليار جنيه، وهى نفس الارباح التى حققها البنك فى العام الماضى»، تبعا لتصريحات ابوالفتوح، مضيفا ان التكلفة المرتفعة للشهادات الادخارية ذات العائد 20%، 16%، حدت من زيادة ارباح البنك فى العام الحالى.
واطلق «الأهلى المصرى» عقب قرار التعويم فى 3 نوفمبر الماضى، شهادات بعائد ثابت 20% لمدة 18 شهرًا يصرف عائدها كل ثلاثة شهور، كما قام برفع أسعار الشهادات البلاتينية لمدة ثلاث سنوات ليصبح العائد السنوى 16% يصرف كل شهر، وبلغت حصيلة الشهادات 300 مليار جنيه، حسب تصريحات أبوالفتوح لـ«مال واعمال ــ الشروق».
وحقق البنك الأهلى أعلى صافى أرباح فى تاريخه لتصل إلى 12.5 مليار جنيه فى يونيو 2016 بزيادة قدرها 145% عن العام المالى السابق، بينما حقق البنك صافى ربح بعد الضرائب فى النصف الأول من العام المالى 2016 ــ 2017، بلغ 6 مليار جنيه فى ديسمبر 2016، مقارنة بـ 5.8 مليار جنيه فى ديسمبر 2015، بمعدل نمو 4%.
وقال ابوالفتوح ان حصيلة التنازل عن العملة الدولارية لدى البنك بلغت 9.5 مليار دولار منذ قرار تحرير سعر الصرف وحتى الآن، قام بالبنك خلال هذه الفترة بتمويل عمليات استيرادية بقيمة تتجاوز 10 مليارات دولار، تشمل جهات حكومية وقطاع خاص، مؤكدا اختفاء قوائم الانتظار بالبنك، الذى يوفر احتياجات جميع العملاء نتيجة السيولة الدولارية المتوافرة.
اوضح نائب رئيس البنك الأهلى، ان صعود سعر العملة المحلية امام الدولار جاء بعد استقرار ثلاثة شهور فى الاسعار، بدأ بعدها ياخذ اتجاه الهبوط خلال الاسبوع الماضى، نتيجة عدة مؤشرات اقتصادية ابرزها ارتفاع مبيعات المصريين العائدين من الخارج، وتزايد الاستثمار الاجنبى فى ادوات الدين الحكومى لنحو 9.8 مليار دولار، بالاضافة إلى ارتفاع الاحتياطى النقدى لاعلى مستوى له منذ 6 سنوات حيث بلغ 31.305 مليار دولار حتى نهاية يونيه الماضى.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك