تراجع كبير لمبيعات سيارات فولكس فاجن خلال العام الماضي - بوابة الشروق
الجمعة 15 يناير 2021 4:31 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن يساهم قرار تأجيل امتحانات نصف العام في تراجع إصابات كورونا بمصر؟

تراجع كبير لمبيعات سيارات فولكس فاجن خلال العام الماضي

فولكس فاجن - ارشيفية
فولكس فاجن - ارشيفية
برلين - د ب أ
نشر في: الثلاثاء 12 يناير 2021 - 8:00 م | آخر تحديث: الثلاثاء 12 يناير 2021 - 8:00 م
تركت أزمة جائحة كورونا في عام 2020 تأثيرا كبيرا على مبيعات العلامة التجارية الأساسية لمجموعة "فولكس فاجن" الألمانية العملاقة لصناعة السيارات.

وأعلنت المجموعة اليوم الثلاثاء أن مبيعات سيارات الركاب لعلامة "فولكس فاجن" تراجعت العام الماضي بنسبة 1ر15% مقارنة بعام 2019 لتبلغ 3ر5 مليون سيارة بتراجع قدره نحو مليون سيارة مقارنة بعام 2019.

وتأثر الطلب على نحو أكبر في السوق الرئيسية لـ"فولكس فاجن" في أوروبا الغربية، حيث تراجعت مبيعات سيارات الركاب بشكل عام في هذه السوق بنسبة 4ر23% خلال العام الماضي.

كما تراجعت مبيعات العلامة الأساسية للمجموعة الألمانية في الصين، حيث تمت السيطرة على الجائحة إلى حد كبير، بنسبة 9ر9% فقط.

وعلى غرار شركات صناعة سيارات أخرى، سجلت "فولكس فاجن" تزايدا في الطلب على السيارات الكهربائية والهجين.

من ناحيتها أشارت فولكس فاجن إلى أن مبيعات الطرازات التي تعمل بالبطاريات فقط تضاعفت ثلاث مرات تقريبا العام الماضي مقارنة بعام 2019. وبالنسبة للسيارات الكهربائية، بما في ذلك السيارات الهجينة، كانت الزيادة بنسبة 158 في المئة.

وأدت أزمة جائحة كورونا إلى انخفاض المبيعات في قطاع صناعة السيارات بأكمله، حيث أثر عدم اليقين الاقتصادي على الطلب.

وتراجعت مبيعات السيارات في دول غرب أوروبا وعددها 18 دولة خلال العام الماضي ككل بنسبة 5ر24% إلى 8ر10 مليون سيارة، بحسب معهد "كار" الألماني للدراسات.

وكان التراجع أكبر في البرتغال التي سجلت  تراجعا في مبيعات السيارات بنسبة 35% وإسبانيا 32%  في حين ظلت ألمانيا أكبر سوق للسيارات في غرب أوروبا رغم تراجع المبيعات فيها بنسبة 19% سنويا بحسب بيانات المعهد.

ولم تكن المبيعات القياسية في الربع الأخير من عام 2020 كافية لتعويض التراجع الناجم عن أزمة جائحة كورونا لدى "أودي"، شركة تصنيع السيارات الفاخرة التابعة لمجموعة "فولكس فاجن".

وأعلنت الشركة التي تتخذ من مدينة إنجولشتات مقرا لها اليوم الثلاثاء أنه في العام الماضي باعت الشركة 69ر1 مليون سيارة في جميع أنحاء العالم، وهو ما يمثل انخفاضا بنسبة 3ر8 في المئة على أساس سنوي .

وازدهرت مبيعات الشركة في الصين بنسبة حوالي 5 في المئة، لكن النتيجة الإجمالية تراجعت بسبب تباطؤ الطلب في أوروبا والولايات المتحدة، حيث كان تأثير الجائحة على الصحة العامة والاقتصادية أطول.

وفي الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2020، باعت أودي أكثر من نصف مليون سيارة - وهو عدد قياسي من المبيعات لم تحققه من قبل في فترة ربع سنوية.

وعلى مدار العام الماضي بأكمله، احتلت أودي المرتبة الثالثة بعد "مرسيدس بنز" التابعة لمجموعة "دايملر" التي باعت 16ر2 مليون سيارة و"بي إم دابليو" التي باعت 03ر2 مليون سيارة بين أكبر مصنعي السيارات الفاخرة في ألمانيا.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك