تونس ومصر توقعان 11 اتفاقية تعاون جديدة في ختام اجتماعات اللجنة العليا المشتركة - بوابة الشروق
الخميس 19 مايو 2022 5:39 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

برأيك.. ما هو أفضل مسلسل دراما رمضاني في الموسم الحالي؟








تونس ومصر توقعان 11 اتفاقية تعاون جديدة في ختام اجتماعات اللجنة العليا المشتركة

د ب أ
نشر في: الجمعة 13 مايو 2022 - 11:53 م | آخر تحديث: الجمعة 13 مايو 2022 - 11:53 م

وقعت تونس ومصر اليوم الجمعة في مقر الحكومة التونسية على 11 اتفاقية ومذكرة تفاهم للتعاون بين البلدين، حسبما أفادت وكالة تونس أفريقيا للأنباء.

وأوضحت الوكالة أن الاتقاقيات ومذكرات التعاون تشمل مجالات تبادل الخبرات للتعاون الدولي والأسواق الدولية وتنمية الصادرات والتعاون في قطاعات الزراعة والتعليم العالي والبحث العلمي وتكنولوجيا الاتصال والمعلومات والأرصاد الجوية والمناخ والإسكان والتعمير وتبادل المعلومات بين هيئات الأسواق المالية.

ووقع رئيسا الحكومتين التونسية نجلاء بودن والمصرية مصطفى مدبولي خلال المراسم نفسها، محضر اجتماعات الدورة السابعة عشرة للجنة العليا التونسية المصرية المشتركة.

وانعقدت اجتماعات اللجنة العليا المشتركة التونسية المصرية بتونس يومي 12 و13 أيار/ مايو 2022 والتي سبقتها اجتماعات تحضيرية على مستوى كبار المسئولين والوزراء من 9 إلى 11 من الشهر الجاري.

وخلال كلمتها بالمؤتمر الصحفي المشترك، أكدت رئيسة الحكومة التونسية على دور القطاع الخاص في تعزيز مسيرة التعاون الثنائي وخلق شراكات بين أصحاب الأعمال في البلدين.

وقالت: "تطرقنا للعلاقات الثنائية المتميزة بين تونس والشقيقة مصر وما تشهده من نقلة نوعية بعد الزيارة الرسمية التي قام بها الرئيس قيس سعيد، رئيس الجمهورية التونسية، إلى مصر خلال الفترة من (9 إلى 11 نيسان/ أبريل 2021، والتي أعطت العلاقات الثنائية زخما إيجابيا ونقلة نوعية أعادتها إلى مكانتها الطبيعية".

كما أكدت الزيارة حرص تونس على مزيد من النهوض بهذه العلاقات إلى مستويات أرفع تتناسب مع ما يتوافر للبلدين من إمكانات هائلة في كافة المجالات.

وقالت رئيسة الحكومة التونسية في المؤتمر الصحفي " أكدنا خلال مباحثاتنا مع الجانب المصري على أهمية السوق المصرية بالنسبة لبلادنا، كما جددنا حرصنا المشترك على تذليل كافة الصعوبات التي تعترض التبادل التجاري بين البلدين وتعيق انسيابية دخول السلع والمنتجات لأسواقهما، بما يحقق المنفعة المتبادلة ويحفظ مصالح المتعاملين الاقتصاديين من الجانبين".

من جانبه قال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي إن زيارته لتونس "تعتبر نقطة انطلاق لتعميق وزيادة العلاقات بين البلدين الشقيقين فى كافة المجالات"، وفق بيان صادر عن الحكومة المصرية.

وأكد مدبولي أن العلاقات بين البلدين الشقيقين تشهد خلال هذه المرحلة نقلة نوعية، ووأثنى على ما تم تنفيذه حتى الآن من فعاليات وأنشطة ثقافية وفنية في إطار عام الثقافة المصرية/ التونسية المشتركة 2021-2022.

وأشار مدبولي إلى أنه تم الاتفاق على أن يكون ٢٠٢٢- ٢٠٢٣ عاماً للتعاون الاقتصادى المصرى التونسي، بكل ما يتضمنه ذلك من أنشطة ومشروعات تستهدف زيادة حجم التبادل التجارى والاستثمارات بين البلدين.

وأضاف مدبولي أنه فيما يخص القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، فقد تناولنا معا خلال المباحثات تطورات القضية الفلسطينية والتزامنا الراسخ تجاه الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، كما تم استعراض تطورات الملف الليبي.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك