المحلاوي: لستم مخيرين في الانتخاب.. أشهد الله أنكم مطالبون شرعًا بدعم مرسي - بوابة الشروق
الخميس 29 أكتوبر 2020 6:55 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تساهم تعديلات قانون العقوبات الجديدة لتجريم التنمر في وقف وقائع الإساءة والإهانة في الشارع المصري؟

خطيب مسجد القائد إبراهيم: على عامة الناس أن يتبعوا شيوخهم الذين لم يألوا جهدًا في الاختيار

المحلاوي: لستم مخيرين في الانتخاب.. أشهد الله أنكم مطالبون شرعًا بدعم مرسي

الشيخ المحلاوي
الشيخ المحلاوي
محمد شوشة
نشر في: الثلاثاء 15 مايو 2012 - 7:55 ص | آخر تحديث: الثلاثاء 15 مايو 2012 - 7:55 ص

اعتبر الشيخ أحمد المحلاوي، خطيب مسجد القائد إبراهيم بمدينة الإسكندرية، أن دعم الدكتور محمد مرسي، في انتخابات الرئاسة واجب شرعي.

 

وقال المحلاوي في مداخلة هاتفية لمؤتمر جماهيري بالإسكندرية لدعم مرسي أمس الاثنين: "أشهد الله عليكم أنكم مطالبون شرعًا لتأييد الذي أجمع عليه علماء الأمة وأكثر القادة.. انتخبوا مرسي لأنه ينادي بالشريعة وحدها مخلصًا لله ولا يخلطها بغيرها ليرضي أهواء بعض الناس".

 

ونقل الموقع الرسمي لحملة مرسي عن المحلاوي قوله: "عندما تذهب لست مخيرًا أن تختار ما تشاء، لكن حتَّم الله عليك أن تشهد شهادة حق، فقال: "وأقيموا الشهادة لله"، والمسلم ملزم بأن يقيم شريعة الله وحدوده، وإن كان الناس يقولون الخروج للانتخابات واجب شرعي، فإن اختيار المرشح أيضًا واجب شرعي وليس وطنيًّا فقط.

 

وتابع: "على عامة الناس أن يتبعوا شيوخهم الذين لم يألوا جهدًا في الاختيار، وأقول للذين يقولون لا علاقة للمشايخ بالسياسة، نحن في دولة إسلامية ونحذو حذو الرسول في أن المسجد كان يضم المؤسسة الشرعية، فاستدعينا المرشحين وناقشناهم واخترنا منهم، ودور العبادة هذا موطنها؛ لأننا في دولة إسلامية ولا نقبل من يريدها لأداء الصلاة والعبادة فقط".

 

وأضاف: "الإمام مطالب شرعًا أن يقول للناس من هو المرشح الأفضل لتطبيق الشريعة وواجبه أن يدعو الناس له وليس الإمام جزءًا من سياسية الدولة، وأحذر الناس من الاستماع إلى من يقول إن إدخال المساجد في الانتخابات يفسد الانتخابات، بل هو العكس المساجد والعلماء إذا لم يتدخلوا تفسد الانتخابات، ومن يقول هذا هو من يقول "ما لقيصر لقيصر وما لقيصر لله"، والأصل أنه الدين والدنيا لله، والمرشحون الذين يرون ذلك هذا رأيهم، لكن لا يتحدثون عن الدين؛ لأنه لولا ديننا ما اهتممنا هذا الاهتمام بأمر انتخابات الرئاسة".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك