جيش التحرير الوطني ينفي تورطه في الهجوم على قاعدة عسكرية بكولومبيا - بوابة الشروق
الثلاثاء 27 يوليه 2021 6:15 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع أن تكسر مصر رقمها التاريخي بتحقيق أكثر من 5 ميداليات أوليمبية في أولمبياد طوكيو؟

جيش التحرير الوطني ينفي تورطه في الهجوم على قاعدة عسكرية بكولومبيا

أ ش أ
نشر في: الجمعة 18 يونيو 2021 - 9:33 ص | آخر تحديث: الجمعة 18 يونيو 2021 - 9:33 ص

نفى جيش التحرير الوطني اليساري في كولومبيا يوم الخميس تورطه في الهجوم على قاعدة عسكرية شرقي البلاد ، والذي أدى إلى إصابة 36 شخصا.

وقالت جماعة "جيش التحرير الوطني" المتمردة في بيان عبر الفيديو "لا علاقة لجيش التحرير الوطني بالهجوم الذي وقع يوم الثلاثاء 15 يونيو على مجمع اللواء 30 في مدينة كوكوتا بمقاطعة نورت دي سانتاندر".

ووفقا للمعلومات الأولية، فقد قاد شخصان سيارة دفع رباعي محملة بالعبوات الناسفة باتجاه القاعدة ما تسبب في حدوث انفجارات شديدة في غضون دقائق. وأظهرت مقاطع الفيديو كرة نار كبيرة وسحابة عالية من الدخان.

وكان هناك جنود أمريكيون يتدربون مع الوحدات الكولومبية في القاعدة وقت وقوع الهجوم.

وقال وزير الدفاع دييجو مولانو إن "الفرضية الأولى" تشير إلى أن جيش التحرير الوطني هو من يقف وراء الهجوم، الذي أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص بجروح خطيرة. وأضاف "لكننا نبحث أيضا في احتمال تورط مجموعة منشقة عن منظمة فارك المتمردة".

وتابع مولانو إن الحكومة أعلنت عن مكافأة قدرها 500 مليون بيزو (135 ألف دولار أمريكي) لمن يقدم معلومات عن منفذي الهجوم.

وتعد قاعدة اللواء 30 في كوكوتا أهم قاعدة عسكرية في شمال شرقي كولومبيا، حيث يجري منها تنسيق العمليات ضد جيش التحرير الوطني والجماعات المنشقة عن حركة فارك السابقة.

ونفذت جماعة جيش التحرير الوطني المتمردة في كانون ثان/يناير 2019 هجوماً بالقنابل على أكاديمية للشرطة في العاصمة بوجوتا ما أسفر عن مقتل 22 شخصاً. وقطعت الحكومة الكولومبية حينها محادثات السلام مع الجماعة.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك