تحذير أمني من انتحال اتباع كيو آنون صفة عناصر الحرس الوطني خلال تنصيب بايدن - بوابة الشروق
الخميس 25 فبراير 2021 7:27 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

بعد السماح بعدم حضور الطلاب في المدارس.. كولي أمر:

تحذير أمني من انتحال اتباع كيو آنون صفة عناصر الحرس الوطني خلال تنصيب بايدن

سارة أحمد
نشر في: الثلاثاء 19 يناير 2021 - 1:05 م | آخر تحديث: الثلاثاء 19 يناير 2021 - 1:05 م

حذر مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف.بي.أي"، في تقرير أرسله إلى سلطات إنفاذ القانون، أمس الاثنين، من تظاهر أتباع حركة "كيو آنون"، بأنهم عناصر من الحرس الوطني خلال مراسم تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن في واشنطن، غدا الأربعاء.

 

وحذر التقرير الاستخباراتي الذي أطلعت عليه صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية من أتباع حركة "كيو آنون" و"الذئاب المنفردة"، - وبعضهم كان حاضرًا في أعمال الشغب في 6 يناير في مبنى الكابيتول الأمريكي - أشاروا إلى أنهم يخططون للذهاب إلى العاصمة لحضور حفل التنصيب، وفقا لموقع "ذا هيل" الإخباري الأمريكي.

 

ويقول مكتب التحقيق الفيدرالي، وفقا للتقرير، إنه لاحظ قيام هؤلاء الأشخاص بتحميل ومشاركة خرائط لمناقشة كيفية استخدامها لاختراق الأمن، وعلى الرغم من ذلك، لم يحدد التقرير هجمات محددة تشبه يوم اقتحام الكابيتول.

 

ولم يصف مكتب التحقيقات الفيدرالي مصداقية أو خطورة التهديدات في الرسالة الموجهة إلى سلطات إنفاذ القانون، لكنه أشار إلى التصريحات التي أدلى بها مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي الأسبوع الماضي.

 

وقال راي: "نحن نراقب جميع الخيوط الواردة، سواء كانت دعوات للاحتجاج المسلح، أو التهديدات المحتملة التي نشأت عن اقتحام مبنى الكابيتول في 6 يناير".

 

وأكد متحدث باسم جهاز الخدمة السرية المعني بتأمين الرؤساء الأمريكيين، أن الجهاز يأخذ جميع التهديدات على محمل الجد، وسيواصل العمل مع الشركاء الفيدراليين والمحليين والعسكريين؛ لمواصلة تأمين حفل التنصيب التاسع والخمسين بناءً على المعلومات الاستخباراتية ذات الصلة المتاحة للمجتمع الأمني.

 

ولم يعلق مكتب التحقيقات الفيدرالي حتى الآن على التقرير.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك