كارولين عزمى لـ«الشروق»: تمنيت أن أعيش زمن ميرفت أمين وبوسى.. ودخلت مجال الفن حبا فيه - بوابة الشروق
الخميس 21 نوفمبر 2019 9:36 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل توافق على سن قانون جديد لمكافحة الشائعات وتشديد عقوبة مروجيها؟

كارولين عزمى لـ«الشروق»: تمنيت أن أعيش زمن ميرفت أمين وبوسى.. ودخلت مجال الفن حبا فيه

حوار ــ مصطفى الجداوى:
نشر فى : الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 10:27 م | آخر تحديث : الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 10:27 م

«قيد عائلى» يجسِّد شخصيات حقيقة على أرض الواقع.. ويهمنى رسالة العمل
تلقيت ردود فعل إيجابية من جمهور المسلسل وانزعجت بسبب انقسامه أثناء عرضه
ــ دور «هاجر» فى «أبو العروسة» هو الأقرب لشخصيتى الحقيقية.. و«حدوتة مرة» هو الأصعب
ــ أفكر فى السيناريو أكثر من مرة إلى أن أجد مضمون الدورالجيد الذى من خلاله يتذكرنى الجمهور

 


تواصل الفنانة الشابة كارولين عزمى، مشوارها الفنى فى الدراما بخطى ثابتة وتركيز جيد تجاه اختيار أعمالها، حيث قدمت دور فتاة تدعى «نادية» تحب ابن عمها ويتقدم لخطبتها لكن والدها يرفض، وتلجأ إلى الضغط عليه بالانتحار، خلال أحداث مسلسل «قيد عائلى»، الذى لاقى ردود أفعال إيجابية كبيرة من الجمهور، كما شاركت فى مسلسل «حدوتة مرة» الذى تعتبره التجربة الأكثر صعوبة.

«الشروق» التقت بالفنانة كارولين عزمى، لتتحدث معها عن كواليس مسلسل «قيد عائلى»، وسبب ابتعادها عن المسرح والسينما، وعن إمكانية طرح جزء ثالث من «الأب الروحى وأبو العروسة؟».
وقالت كارولين: فى الواقع انجذبت لمسلسل «قيد عائلى» من خلال سيناريو العمل وإعجابى بالكاست، ورأيت أن الدور الذى أقدمه مهم جدا وهو شخصية نادية وقد رشحنى له المنتج ريمون مقار، وسعيدة باختيار المخرج تامر حمزة لى فى هذا العمل، والاشتراك معه للمرة الثانية يخلق كيمياء وتفاهما كبيرا يظهر للمشاهد بشكل جيد خلال أحداث العمل.

* هل أزعجك خروج «قيد عائلى» من السباق الرمضانى فى حلقاته الأولى؟
ــ لم أنزعج من خروج «قيد عائلى» من السباق الرمضانى، ولكن انزعاجى كان بسبب انقسام المسلسل أثناء عرضه، لأنه مسلسل من جزء واحد يحتوى على 45 حلقة فقط، وجاء انقسام المسلسل بسبب دخول شهر رمضان أثناء تصويره فتم تأجيل باقى الحلقات بعد انتهاء السباق الرمضانى، ورغم ما حدث رأيت ردود فعل الجمهور قوية ومنتظرين استكمال عرضه.

* المسلسسل يدور حول صراع بين عائلتين من أجل المال وعدم التفاتهم لصلة الرحم.. هل الدراما المصرية بحاجة ألى أعمال تختص بمثل هذا النوع من القضايا الاجتماعية؟
ــ المسلسل يجسد شخصيات حقيقة على أرض الواقع، ويهمنى رسالة العمل، وآخر حلقة فى المسلسل فيها رسالة مهمة جدا للجميع، وهى أن المال ليس كل شىء، ونحتاج لذلك فى حياتنا، بالإضافة إلى أن الإنترنت والسوشيال ميديا ساعدت على اتساع الفجوة بين الأهل، عكس ما كان يحدث فى الماضى، حيث كان يجتمع الأهل يوم الجمعة من كل أسبوع على الأقل، ويقومون بالاطمئنان على بعضهم البعض، أما الآن قامت السوشيال ميديا بإبعاد الناس عن بعضهم جدا.

* «قيد عائلى» يضم عددا كبيرا من النجوم.. ألم يقلقك ذلك؟
ــ لم أقلق ولكن كنت متحمسة جدا لرؤية نجوم العمل وأتحدث معهم، ومشاهدة تفاصيل دقيقة عنهم، منها كيفية تحضيرهم لأدوارهم وطريقة معاملتهم، ونجحت فى اكتساب مهارات جديدة من كل شخصية فى المسلسل، بالإضافة إلى أنى أحب الزمن الماضى الذى انطلقوا من خلاله، وكنت أتمنى أن أولد فى زمن الفنانة ميرفت أمين وبوسى، والفنان صلاح عبدالله وعزت العلايلى، وأعجبت بالتزام الفنانة ميرفت أمين خلال أحداث المسلسل، فبالرغم من أنها كانت مريضة فإنها رفضت مغادرة التصوير، قائلة «الشغل شغل»، وتعلمت منها أن أفصل فى العمل عن أى شىء آخر.

* بعد «الأب الروحى» و«أبو العروسة» مرورا بـ«قيد عائلى».. هل تسعى لتقديم أدوار تشتبك مع الواقع؟
ــ أنا لست متعجلة لأى أدوار، وعرض على أدوار كثيرة لكنى عندما أشعر أن العمل غير مريح بالنسبة لى فأقوم برفضه، وأنا لست من النوع الذى يقوم بتقديم أى دور يعرض عليه، ولكن أفكر وأقرأ السيناريو أكثر من مرة إلى أن أجد مضمون الدور وأجد الشىء الجيد فى المسلسل الذى من خلاله يتذكرنى الجمهور فيما بعد، وعلى سبيل المثال مسلسل «أبو العروسة» عندما قرأت السيناريو قلت لنفسى إن المسلسل هيعيش مع الناس لأنه كان ينقل واقع عاداتنا وتربيتنا، رغم أننى وقعت على عقد المسلسل قبل التصوير بيوم واحد فقط، ودائما أنظر إلى المضمون والدور وهل أنا قادرة على تقديم شىء جيد، وهل أكون قادرة على أن يكون أهلى فخورين بي وهم يشاهدون أدوارى عبر شاشات التلفزيون، بالإضافة إلى أننى أحب أن أقدم أدوارا مختلفة خلال الفترة القادمة.

* كيف تابعتِ ردود الأفعال حول «قيد عائلى»؟
ــ ردود الأفعال كانت إيجابية جدا بالنسبة لى خاصة أثناء استكمال تصوير المسلسل، وتشجعنا أكثر لمواصلة نجاح العمل، وردود الأفعال تعطينى دفعة للأمام.

* قدمتِ أدوارا مميزة فى الدراما.. فماذا عن ابتعادك عن المسرح وتأخرك على السينما؟
ــ عرض علي أكثر من فيلم ولكن أنا قدمت مستوى جيدا فى الدراما لذلك أحسب خطوتى فى السينما لكى تكون على نفس مستوى الدراما، ولا أتخذ خطوة السينما إلا وأنا مقتنعة بها بنسبة 100%، لأننى لست متعجلة نهائيا، ودخلت مجال الفن حبا فيه ليس من أجل الشهرة أو المال أو أى شىء، وسيعرض على عمل أنا مقتنعة به سأقدمه دون تردد، وأنا غير مضطرة أنى أقدم عملا غير جيد، وفيلم «الديزل» شاركت فيه كضيفة شرف، بعد أن اتصل بى كريم السبكى وعرض على الدور فوافقت عليه، وبالنسبة للمسرح أنا أحبه جدا، ولكن مشكلته أنه يأخذ الممثل بعيدا من الدراما والسينما، لأنه يحتاج لانتظام والتزام بالمواعيد، لكن أنا منتظرة فرصة جيدة وسأعود للمسرح لحبى الشديد له، وإذا خيرت بين الثلاثة فسأختار السينما ثم الدراما وبعدهما المسرح.

* إلى أى مدى تأثرت بشخصية نادية وهل تشعرين أنها تشبهك؟
ــ الواقع أنى كنت ضد شخصية «نادية» وأرى أنها لا تشبهنى تماما، لأننى لم أعارض أهلى تجاه قراراتهم، ممكن يكون هناك نقاش لكن فى النهاية قراراتهم ستسير لأنهم أدرى منى بجميع الأمور، وأنا مقتنعة بنسبة 100% أن الأب والأم صح فى اختياراتهم لأبنائهم، وهناك رسالة مهمة للبنات وهى عدم وقوفهم أمام أهلهم مقابل أحد لأن اختياراتهم دائما تكون صحيحة.

* عرض لك مسلسلات من جزأين.. ردود الأفعال كانت أقوى فى أيهما؟
ــ من وجهة نظرى أن الجزء الثانى من مسلسل «أبو العروسة» أقوى من الجزء الأول، رغم أن البعض يرى أن الجزء الأول أقوى، ومن الصعب تقديم جزء ثان أقوى من الأول.

* ما هو العمل الأقرب لك؟
ــ دور «هاجر» فى مسلسل «أبو العروسة» هو الأقرب لشخصيتى الحقيقية.

* هل هناك جزء ثالث من «الأب الروحى» و«أبو العروسة»؟
ــ لم يتم التحدث معى بشأن جزء ثالث من الأب الروحى ولا «أبو العروسة« حتى الآن.

* بعد حصولك على جائزة أفضل فنانة شابة فى مهرجان الفضائيات العربية 2019.. ما الذى تطمحين إليه خلال الفترة المقبلة؟
ــ أنا لست متعجلة فى اختياراتى وأحسب خطواتى جيدا، حتى لم أروج لاختيارى فى المهرجان عبر السوشيال ميديا، ولكن الجمهور هو من قام بالتصويت لى فى المهرجان دون دعاية منى، وذلك وضع على عاتقى مسئولية كبيرة وهى أن أستمر فى الشكل الذى ظهرت به ونال إعجاب الجمهور، وهذا يدفعنى أكثر للأمام.

* ما هو أصعب دور قدمتيه حتى الآن؟
ــ لى كل الأدوار صعبة، لأننى عندما أذاكر شخصية الدور وأتعمق داخل تفاصيلها يجلعنى تحت ضغط كبير، لأننى أكون مركزة فى كل شىء، والدور الأصعب كان فى مسلسل «حدوتة مرة» مع الفنانة غادة عبدالرازق، لأننا استغرقنا فى تصوير أحد المشاهد 6 ساعات كاملة، وكذلك مسلسل «فوق السحاب» مع الفنان هانى سلامة.

* وهل هناك عمل ندمت عليه أو اعتذرت عن عمل ما؟
ــ نعم هناك أعمال اعتذرت عنها وأخرى ندمت على تقديمها وأفضل عدم الإفصاح عنها.

* هل توجد شروط محددة لاختيار أدوارك؟
ــ بالطبع، هناك شروط محددة وهى: أن أقدم دورا ينال إعجاب المشاهد، وألا أقدم دورا يجعلنى أشعر بالخجل وسط أهلى وأسرتى، وهذا هو الشرط الأهم بالنسبة لى.

* ماهى مشاريعك القادمة؟
ــ لا يوجد أى شىء الآن وأنا فى فترة استراحة نظرا لدخول «قيد عائلى» عقب «أبو العروسة 3» و«حدوتة مرة» ولم أحصل على قسط كاف من الراحة، وهناك عمل معروض على ولكن لم استقر على الموافقة عليه من عدمها حتى الآن.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك