طلب إحاطة لتفعيل لجنة التظلمات بـ«التضامن» لحل مشاكل أصحاب «تكافل وكرامة» - بوابة الشروق
الجمعة 29 مايو 2020 7:28 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

طلب إحاطة لتفعيل لجنة التظلمات بـ«التضامن» لحل مشاكل أصحاب «تكافل وكرامة»

علي كمال
نشر فى : السبت 23 مايو 2020 - 4:59 م | آخر تحديث : السبت 23 مايو 2020 - 5:01 م

تقدمت الدكتور مي البطران عضو مجلس النواب، بطلب إحاطة للدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، موجه إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزارء، والدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، وذلك بشأن ضرورة تفعيل لجنة التظلمات بوزارة التضامن الاجتماعي بشكل عاجل للبت في تظلمات تاخير إصدار معاش "تكافل وكرامة" لأهالينا المستحقين.

وقالت البطران، في بيان لها اليوم، إن هناك العديد من البطاقات يتم تأخيرها بشكل مبالغ فيه، ووقف المعاش وتأخير إصدار الصرف وفي حالات أخرى تأخير استخراج الكارت، وذلك استنادا على أنهم غير مستحقين لمبررات وأسباب غير حقيقية، ما يتسبب في معانات أصحاب المعاش.

وأكدت أنه من الضروري وضع آلية الاستثناءات وتنظيم عمل الطلبات للمتضررين من إيقاف المعاش أو تأخير إصدار الكارت، والتفاعل مع هذه التظلمات بأسرع وقت والتجاوب وسرعة الرد على المواطنين، بالإضافة إلى وضع آلية لفحص ومراجعة عمليات الصرف وتنظيم عمل الطلبات المقدمة من المواطنين المتضررين من إيقاف المعاش.

وأوضحت عضو مجلس النواب، أن نظام التظلمات الذي وضعته الوزارة غير مفعل، وكل ما يقوم به هو رفع الأمل لأصحاب المعاشات، ثم يسحقه دون رد فعل واضح وصريح، على الرغم من وجود الكثير من المستحقين ينطبق عليهم شروط الحصول على المعاش نظرا لظروفهم المعيشية والمادية الصعبة، ولكن لا يتم استخراج البطاقة أو تعطيلها لأسباب لا تذكر.

وأكدت أن هذه الفئة بجميع محافظات الجمهورية تعتمد على معاش "تكافل وكرامة" بشكل أساسي خصوصا في ظل الأزمة التي تشهدها البلاد حاليا والتي تسببت بها جائحة فيروس كورونا المستجد وتداعياته السلبية على الأحوال الاقتصادية والاجتماعية للعديد من الأسر المصرية.

وطالبت البطران، بضرورة إحالة الطلب إلى لجنة التضامن الاجتماعي لمناقشته على وجه السرعة لفحص ومراجعة البيانات والاستثناءات لوصول المعاش لصحابه في أسرع وقت ممكن.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك