الريال يفسد احتفالات ألافيس بالمئوية ويعزز وصافته للدوري الإسباني - بوابة الشروق
الثلاثاء 9 مارس 2021 7:06 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تؤيد سن قانون يلزم بتحديد النسل لحل مشكلة الزيادة السكانية؟

الريال يفسد احتفالات ألافيس بالمئوية ويعزز وصافته للدوري الإسباني

د ب أ
نشر في: الأحد 24 يناير 2021 - 12:08 ص | آخر تحديث: الأحد 24 يناير 2021 - 12:08 ص
أفسد ريال مدريد احتفالات مضيفه ديبورتيفو ألافيس بمرور 100 عام على تأسيسه وألحق به هزيمة قاسية 4 / 1 على في عقر داره اليوم السبت بالمرحلة الـ20 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وواصل المهاجم المغربي الدولي يوسف النصيري ممارسة هوايته في هز الشباك وأحرز ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقود فريقه أشبيلية إلى الفوز الكبير 3 / صفر على قادش اليوم بنفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا تعادل ريال سوسييداد مع ريال بيتيس 2 / 2 وهويسكا مع فياريال سلبيا.

على استاد "مينديزوروزا" ، لقن الريال مضيفه ألافيس درسا قاسيا وألحق به هزيمة كبيرة وسط احتفالات ألافيس بمئويته ليعزز الريال موقعه في المركز الثاني بجدول المسابقة.

ورفع الريال رصيده إلى 40 نقطة بفارق أربع نقاط خلف أتلتيكو مدريد الذي خاض 17 مباراة حتى الآن مقابل 19 مباراة للريال.

وتجمد رصيد ألافيس عند 18 نقطة في المركز السابع عشر بعدما مني بالهزيمة الرابعة على التوالي في المسابقة.

وخاض الريال مباراة اليوم في غياب مديره الفني الفرنسي زين الدين زيدان بعدما أعلن النادي أمس عن إصابته بفيروس "كورونا" المستجد.

وحسم الريال المباراة تماما في شوطها الأول بثلاثية نظيفة سجلها البرازيلي كاسيميرو والفرنسي كريم بنزيمة والبلجيكي إيدن هازارد في الدقائق 15 و41 والأولى من الوقت بدل الضائع لهذا الشوط.

وفي الشوط الثاني ، رد ألافيس بهدف سجله خوسيلو في الدقيقة 60 ولكن بنزيمة سجل الهدف الثاني له والرابع للريال في الدقيقة 70 .

ودخل الفريقان سريعا في أجواء المباراة وتبادلا الهجمات منذ الدقيقة الأولى في المباراة ولكن محاولات الفريقين في الدقائق الأولى افتقدت للدقة والتركيز ولم تشكل خطورة حقيقية على المرميين.

وكانت أول فرصة خطيرة من نصيب ألافيس في الدقيقة 13 اثر هجمة سريعة وتمريرة عرضية لعبها لويس ريوخا من الناحية اليسرى ووصلت منها الكرة إلى مارتن أجيريابيريا داخل حدود منطقة الجزاء ليسددها قوية لكن الكرة مرت خارج القائم الأيسر.

ورد الريال بهجمة سريعة أنهاها كريم بنزيمة بتسديدة من وسط منطقة الجزاء وللكن الكرة ارتدت من القائم قبل أن تسفر المتابعة عن خروجها لضربة ركنية.

ولعب الألماني توني كروس الضربة الركنية لتصل على رأس زميله البرازيلي كاسيميرو بوسط منطقة الجزاء حيث حولها برأسه إلى داخل المرمى على يسار الحارس محرزا هدف التقدم في الدقيقة 15 .

ومنح الهدف ثقة كبيرة للاعبي الريال الذين واصل محاولاتهم الهجومية بحثا عن هدف الاطمئنان.

وأهدر فيرلاند ميندي فرصة ثمينة للريال في الدقيقة 21 اثر تمريرة رائعة من لوكا مودريتش إلى ميندي في الناحية اليسرى ليتقدم بها حتى دخل منطقة الجزاء ولكنه فضل التمرير على التسديد وهو على بعد أمتار قليلة من المرمى ليتدخل الدفاع ويبعد الكرة من منطقة الجزاء.

وواصل الريال ضغطه الهجومي لكنه اصطدم بدفاع متكتل من ألافيس الذي اعتمد في هجماته على المرتدات السريعة لكنها كانت نادرة وافتقدت للنهاية الدقيقة.

وأهدر البلجيكي إيدن هازارد فرصة أخرى للريال بعدما تبادل الكرة مع لوكاس فاسكيز قبل تسديد الكرة خارج المرمى.

ورغم انتفاضة ألافيس في الدقائق العشرة الأخيرة من المباراة ، أحبط الريال آمال أصحاب الأرض في تحقيق التعادل عندما سجل بنزيمة الهدف الثاني للفريق في الدقيقة 41 .

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة ومنظمة للريال وتمريرة من هازارد إلى بنزيمة داخل منطقة الجزاء ليسددها بنزيمة في سقف المرمى محرزا هدف الاطمئنان.

ولكن الريال لم يكتف بهذا ؛ حيث سجل هازارد الهدف الثالث للفريق في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة وتمريرة طولية لعبها توني كروس ووصلت منها الكرة إلى هازارد خلف دفاع ألافيس على حدود منطقة الجزاء حيث هيأها لنفسه ولعبها على يسار الحارس إلى داخل المرمى.

ورغم استئناف الريال لضغطه الهجومي في الشوط الثاني ، أهدر لاعبوه الفرص تباعا فيما رد ألافيس بهدف في الدقيقة 60 بتوقيع خوسيلو.

وجاء الهدف اثر ضربة ركنية لعبها لوكاس بيريز وارتقى لها خوسيلو عاليا وحولها برأسه إلى داخل المرمى على يمين البلجيكي تيبو كورتوا حارس مرمى الريال.

وعاد الريال للضغط الهجومي على مضيفه في الدقائق التالية رغم الثقة التي نالها ألافيس من هدفه في شباك كورتوا.

وبعد هجمة باءت بالفشل لألافيس ، ارتدت الكرة لهجمة سريعة للريال مرر خلالها مودريتش الكرة من نصف الملعب الخاص بفريقه إلى بنزيمة في الناحية اليسرى لينطلق بنزيمة بالكرة حتى وصل إلى حدود منطقة الجزاء وسدد الكرة زاحفة قوية في الزاوية البعيدة على يسار الحارس محرزا الهدف الثاني له والرابع للريال في الدقيقة 70 .

وواصل الفريقان هجومهما المتبادل فيما تبقى من المباراة دون أن ينجح أي منهما في هز الشباك مجددا لينتهي اللقاء بالفوز الكبير للريال.

وقفز أشبيلية إلى المركز الثالث رافعا رصيده إلى 36 نقطة بفارق أربع نقاط خلف ريال مدريد ، وتجمد رصيد قادش عند 24 نقطة في المركز التاسع.

وأنهى أشبيلية الشوط الأول لصالحه بهدفين للنصيري في الدقيقتين 35 و39 ثم سجل النصيري الهدف الثالث (هاتريك) له وللفريق في الدقيقة 62 .

وانتزع النصيري صدارة قائمة هدافي المسابقة هذا الموسم برصيد 12 هدفا بفارق هدف واحد أمام الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة والأوروجوياني لويس سواريز مهاجم أتلتيكو مدريد.

والهاتريك هو الثاني للنصيري في غضون شهر واحد.

وسجل النصيري الهدف الأول بالمباراة من ممتابعة جيدة لتسديدة زميله سوسو التي ارتدت من القائم.

كما استغل النصيري الضربة الحرة التي لعبها سوسو في الدقيقة 39 وحولها إلى داخل المرمى ، فيما سجل الهدف الثالث بتسديدة من مسافة قريبية.

وقال النصيري : "لم أغير شيئا. هذا الفوز نتيجة العمل الجاد والتركيز".

وسجل النصيري الهدف الثاني رغم أنه تلقى العلاج قبلها مباشرة من إصابة في العين.

وأوضح اللاعب المغربي الدولي : "لم أستطع الرؤية جيدا بعين واحدة. ولكنني كنت أعلم أن التمريرة قادمة لي ، وحاولت إنهائها بشكل جيد. سجلت الهدف بعين واحدة".

وقال جولين لوبيتيجي المدير الفني لأشبيلية : "أشعر بسعادة له وللفريق. تعامل الفريق مع المباراة كان مميزا".

ويبدو لوبيتيجي سعيدا أيضا لأن النصيري لا يسعى للرحيل عن الفريق رغم ما يتردد عن إمكانية انتقاله لويستهام الإنجليزي.

وأكد النصيري /23 عاما/ : "أود إنهاء الموسم في أشبيلية. أشبيلية نادي رائع ، وأشعر بالسعادة هنا".

وأهدر ريال سوسييداد فرصة ذهبية لاستعادة نغمة الانتصارات في المسابقة وفرط في الفوز على ريال بيتيس بالوقت القاتل.

وكان سوسييداد متقدما على بيتيس بهدفين سجلهما ألكسندر إيساك وميكيل أويارزابال في الدقيقتين 48 و57 مقابل هدف سجله سيرخيو كاناليس في الدقيقة 85 بعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ولكن بيتيس انتزع التعادل بهدف قانل سجله خواكين في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.

ورفع سوسييداد رصيده إلى 31 نقطة في المركز السادس مقابل 27 نقطة لبيتيس في المركز الثامن.

وواصل هويسكا مسلسل الانهيار والنتائج السلبية في الدوري الإسباني وسقط في فخ التعادل السلبي.

وفشل الفريقان في هز الشباك على مدار شوطي المباراة لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي ويفشل هويسكا في تحقيق الفوز للمباراة السابعة على التوالي.

والتعادل هو الأول لهويسكا بعد أربع هزائم متتالية كما أنه الثاني مقابل خمس هزائم للفريق في آخر سبع مباريات خاضها الفريق في المسابقة.

ورفع هويسكا رصيده إلى 13 نقطة في المركز الـ20 الأخير مقابل 34 نقطة لفياريال في المركز الخامس بفارق الأهداف فقط خلف برشلونة.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك