رئيس هيئة الطاقة المتجددة لـ«الشروق»: استثمار 40 مليار جنيه في تقوية شبكات الكهرباء - بوابة الشروق
الإثنين 30 مارس 2020 9:55 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع احتواء أزمة كورونا في المنطقة والعالم قريبا؟

رئيس هيئة الطاقة المتجددة لـ«الشروق»: استثمار 40 مليار جنيه في تقوية شبكات الكهرباء

محمد المهم
نشر فى : الأربعاء 26 فبراير 2020 - 11:18 م | آخر تحديث : الأربعاء 26 فبراير 2020 - 11:18 م

إطالة شبكة نقل الكهرباء لـ12 ألف كيلو متر بنهاية العام الجاري
نستثمر 3 مليارات دولار لتوليد 2500 ميجاوات بنهاية 2021
قال محمد الخياط، رئيس هيئة الطاقة الجديدة والمتجددة التابعة لوزارة الكهرباء: إن الهيئة تستثمر حاليا 3 مليارات دولار فى الطاقة الجديدة لتوليد نحو 2500 ميجاوات بنهاية 2021، وبزيادة تصل إلى 75% من إجمالى حجم استثمارات مشروعات الطاقة المتجددة فى مصر.

وأضاف الخياط، فى تصريحات خاصة لـ«الشروق»، على هامش مؤتمر نظمه مجلس الأعمال الكندى المصرى، أمس الأول الثلاثاء، بعنوان «الطاقة المتجددة.. مستقبل الاقتصاد المصرى»، أن هذه الاستثمارات ستكون مشروعات خاصة وحكومية.

وتابع أن «مشروعات الطاقة المتجددة فى مصر استطاعت جذب استثمارات بقيمة تتراوح بين 1.5 و2 مليار دولار خلال العامين الماضيين»، موضحا أن إجمالى حجم الطاقة المتولدة فى مصر من مصادر الطاقة المتجددة يبلغ 3 آلاف ميجاوات من طاقة الرياح والشمس، ونحو 6 آلاف ميجاوات من طاقة المياه.

وقال الخياط: إن الدولة تهتم حاليا بمجال تقوية شبكات توزيع نقل الكهرباء؛ حيث تستهدف أن يصل طول شبكة نقل الكهرباء بمصر إلى 12 ألف كيلو متر بنهاية 2020 بدلا من 6 آلاف كيلو متر حاليا.

وكشف عن استثمار نحو 40 مليار جنيه فى تقوية شبكات الكهرباء فى مصر خلال فى 2019 و2020، «وهو ما يمثل أضعاف ما تم إنفاقه فى سنوات عديدة لتقوية الشبكات، بهدف تيسير الربط الكهربائى مع دول الجوار»، مؤكدا أن الدولة تسعى لزيادة استماراتها مع القطاع الخاص فى مجال الطاقة المتجددة، لرفع نسبة مساهمة الطاقة المتجددة إلى ٢٠٪ من إجمالى حجم الطاقة الكهربائية المستخدمة فى مصر، ومضاعفة تلك النسبة إلى ٤٠٪ بحلول 2035.

وأشار إلى أن الدولة خصصت ــ بفضل الإصلاحات التشريعية ــ مساحة ٧.٦٠٠ كيلو متر لمشاريع الطاقة الشمسية والرياح، منها ١٢٠٠ كيلو متر فى البحر الأحمر، علاوة على ٦ آلاف كيلو متر فى شرق وغرب النيل، ونحو ٣٧ كيلومترا بمجمع بنبان بأسوان.

وأقرت الحكومة استراتيجية الطاقة عام 2016 والتى تمتد حتى 2035؛ حيث تهدف للوصول بالطاقة الكهربائية المولدة من الطاقات الجديدة والمتجددة إلى أكثر من 43% عام 2035، فيما تستهدف الخطة قصيرة الأجل للوصول إلى 20% بحلول عام 2022.

من جهته أكد معتز رسلان، رئيس مجلسى الأعمال المصرى ــ الكندى، صعود ترتيب مصر بمؤشر الطاقة المتجددة وفق البنك الدولى، لتصبح بين أفضل 36 دولة على مستوى العالم، وتأتى كثانى أعلى معدل تدفقات فى الطاقة النظيفة فى العقد الماضى.

وأوضح رسلان أن لدينا احتياطيا آمنا يصل إلى المعدل العالمى ويقدر بنحو 25% من الطاقة المولدة.

وأكد محمد عبدالرحمن، الرئيس التنفيذى لجهاز تنظيم الكهرباء وحماية المستهلك، أن الحكومة وافقت على تخصيص 500 مليون دولار سندات خضراء كمرحلة أولى للاستثمار فى المشاريع صديقة البيئة، مشيرا إلى أن هناك نموذجا يتم إعداده والإعلان عنه قريبا، «إصدار السندات الخضراء سيحقق نقلة نوعية فى مجالات الطاقة صديقة البيئة».

وفى سياق موازٍ، قالت هند فروح، مديرة برنامج نظم الخلايا الشمسية الصغيرة EgyptــPV: إن حصيلة الطاقة المتولدة من جميع المشاريع التى نفذها البرنامج منذ انطلاقه بلغت حتى الآن 9.6 ميجاوات مقابل 4 ميجاوات كان يستهدف تحقيقها عند بداية التنفيذ.

وأوضحت أن البرنامج الذى يقدم بالتعاون بين مركز تحديث الصناعة والأمم المتحدة بتمويل من مرفق البيئة العالمى، نجح فى تحويل 64 مشروعا من إجمالى 134 مشروعا تقدمت خلال مناقصة، لتحويل الطاقة المستخدمة بها إلى الطاقة الشمسية.

وبحسب مديرة البرنامج، يهدف برنامج «EgyptــPV» لإزالة جميع المشكلات التى تواجه الجهات المستهلكة للطاقة من منازل وفنادق وشركات؛ حيث تقوم بتقديم الاستشارات الفنية لهم عند التحول إلى استخدام الطاقة الشمسية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك