ضرورة توثيق جرائم إسرائيل - محمد عبدالمنعم الشاذلي - بوابة الشروق
الأربعاء 28 فبراير 2024 1:02 ص القاهرة القاهرة 24°

احدث مقالات الكاتب

شارك برأيك

هل تؤيد دعوات مقاطعة بعض المطاعم التي ثبت دعمها لجنود الاحتلال؟

ضرورة توثيق جرائم إسرائيل

نشر فى : الإثنين 16 أكتوبر 2023 - 6:30 م | آخر تحديث : الإثنين 16 أكتوبر 2023 - 6:30 م

إن ما تقوم به إسرائيل من جرائم فى غزة لا تقل عما قام به النازيون، لذا من المهم توثيق جرائمها وهى مهمة الإعلاميين والمؤرخين والأكاديميين وشهود العيان.
لقد حرص مركز سيمون ويزنتال على توثيق جرائم النازى، واختطاف مرتكبيها لتقديمهم للمحاكمة بل تصفيتهم وقتلهم حتى بعد انتهاء الحرب بسنين طويلة، ومنهم أيخمان الذى اختطف من الأرجنتين وحكم عليه بالإعدام رغم أن إسرائيل لا تطبق عقوبة الإعدام، وكلاوس باربى الذى استعانت به المخابرات الغربية لمدة ثلاثين عاما ضد الاتحاد السوفيتى ثم قبضت عليه مخابرات ألمانيا الغربية بإيعاز من مركز ويزنتال، وحوكم فى فرنسا بعد أن كان قد بلغ من العمر عتيا وأصيب بالخرف وحُكم عليه بالسجن المؤبد ومات فى سجون فرنسا.
لعلنا نذكر قصة الألمانى الذى عاش متخفيا فى مصر وتوفى وأوعز مركز ويزنتال إلى إسرائيل بأنه من النازيين، لذا قدمت إسرائيل طلبا فاجرا إلى مصر بنبش قبره لمضاهاة بصمته الوراثية.. وهو ما رفضته مصر قطعا.
أقامت إسرائيل متحف المحرقة فى إسرائيل وآخر فى واشنطن، ولم نفكر فى إقامة متحف للنكبة، وأصدر الصهاينة عشرات الكتب والأفلام عن الطفلة آنا فرانك ونحن لا نذكر الطفل محمد الدرة، يتباكون على جنودهم الذين قتلوا بكامل عدتهم وسلاحهم وداخل دباباتهم أمام حماس ونحن لا نذكر شيئا عن جنودنا الأسرى منزوعى السلاح الذين قتلهم الإسرائيليون فى سيناء، لا نذكر أطفالنا مقطوعى الرءوس فى مدرسة بحر البقر بسبب الغارة الفاجرة.
التاريخ يُبقى الجرائم فى الذاكرة ويفضح المجرمين، أرجو أن نكون قد وعينا الدرس ونقوم بتسجيل الجرائم التى اُرتكبت فى حقنا ونقول إن الدم العربى دم غالٍ لا تسامح مع مَن أراقه ولا تسامح مع التصريحات الفاجرة بتحويل أرضنا إلى جزر خرابة وبأننا حيوانات.
من المهم التسجيل حتى يعلو صوت الحق على كل ما عداه.

محمد عبدالمنعم الشاذلي عضو المجمع العلمي المصري
التعليقات