الخوف من كورونا يذهب بالعراقيين بعيدا عن المستشفيات الحكومية للعيادات الخاصة - بوابة الشروق
الجمعة 2 أكتوبر 2020 12:59 ص القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

تنصح الأهلي بالتعاقد مع؟


الخوف من كورونا يذهب بالعراقيين بعيدا عن المستشفيات الحكومية للعيادات الخاصة

أدهم السيد
نشر في: الإثنين 3 أغسطس 2020 - 1:42 م | آخر تحديث: الإثنين 3 أغسطس 2020 - 1:42 م

تضاعف عدد السيدات الراغبات في الولادة بمنزل الداية أم مريم بمنطقة الوسيط العراقية؛ ليبلغ عدد المواليد الذين يولدون بالمنزل يوميا 6 أطفال؛ والسبب الظاهر وراء تزايد زبائن "أم مريم"، هو خوف العراقيين من عدوى كورونا وإحجامهم عن زيارة المستشفيات رغم أن معظمها غير مخصص لعزل المصابين بالوباء.

ونقلت "فرانس 24" عن السيدة ميس، التي لم تذهب للداية، إن طبيبها الخاص نصحها بالابتعاد عن المستشفى الحكومي رغم قلة تكلفته والذهاب لعيادة توليد لتدفع هناك 1500 دولار تكلفة الولادة، مع العلم بالحالة المادية السيئة لمعظم العراقيين جراء الأزمات الأخيرة.

ويقول مهدي الشويلي مدير القطاع الطبي الحكومي بالوسيط، إنه بالرغم من أن مستشفى واحدا بين 9 مستشفيات بالمنطقة مخصصة لمرضى كورونا، إلا أن الأهالي هجروا المستشفيات لتقل نسبة التشغيل بـ 50%.

ويقول قادر الفاضلي، جراح بمستشفى الكرامة، إن عدد العمليات الجراحية انخفض بالـ 3 أشهر الأخيرة إلى 180 حالة فقط بانخفاض أكثر من النصف مقارنة بالشهور قبل انتشار الوباء.

ويقول أحد الصيادلة دون ذكر اسمه، إنه يقوم بدور الطبيب بوصف الأدوية وتشخيص الحالات لـ 90% من زبائنه الذين لا يذهبون للطبيب.

وحتى فيما يتعلق بمصابي كورونا فكثيرون يفضلون العلاج بالمنزل إذ يقول أحمد مطلق مدير مصنع التاجي للمستلزمات الطبية إنهم ينتجون يوميا 100 أسطوانة أوكسجين مخصصة للمرضى في المنازل.

ويذكر أن أسعار الفيتامينات والأدوية وأسطوانات الأكسجين تضاعفت بنحو 4 مرات في العراق منذ انتشار كورونا.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك