عماد الدين حسين: تضامن مصري قوي مع الشعب الفلسطيني - بوابة الشروق
الأحد 20 يونيو 2021 12:06 م القاهرة القاهرة 24°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تقدمت للحصول على لقاح كورونا أو حصلت عليه بالفعل؟

عماد الدين حسين: تضامن مصري قوي مع الشعب الفلسطيني

عماد الدين حسين
عماد الدين حسين
أمل محمود
نشر في: الأحد 16 مايو 2021 - 12:04 ص | آخر تحديث: الأحد 16 مايو 2021 - 12:04 ص
قال الكاتب الصحفي عماد الدين حسين، رئيس تحرير جريدة الشروق وعضو مجلس الشيوخ، إن مصر تضطلع بدور بارز منذ بداية العدوان الإسرائيلي على فلسطين، مشيرًا إلى العلاقات الطيبة التي تجمع مصر بجميع الفصائل الفلسطينية، والعلاقات الرسمية التي تربطها بالجانب الإسرائيلي.
وأضاف خلال مداخلة عبر تطبيق «skype» لفضائية «bbc عربي»، مساء اليوم السبت، أن مصر طالبت في البداية بهدنة إنسانية بين الطرفين ثم تطور الامر للبحث عن هدنة دائمة، ذاكرًا أن الجهود المصرية حتى الآن تواجه بعراقيل إسرائيلية متوقعة ومستمرة، بحجة ثابتة وهي تحقيق إسرائيل لأهدافها من العملية.
وتوقع حسين أنه خلال الساعات المقبلة سيتم التوصل إلى نتيجة قد تكون حلًا وسطًا بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، وذلك بالتزامن مع اجتماع مجلس الأمن غدًا الاحد، موضحًا أن «نتانياهو يعيش أزمة خاصة تتمثل في اتهمامه بالفساد وفشله في تشكيل حكومة، ولذلك فهو خاول استغلال هذه الأزمة كمخرج للهروب من تلك الأزمات».
وذكر حسين، أن المقاومة الفلسطينية تمكنت من توجيه صواريخ إلى قلب تل أبيب ومدن إسرائيلية مختلفة، متابعًا: «لا يريد نتانياهو أن يتم وقف القتال في هذه اللحظة ، حتى لا يبدو أنه الطرف المنهزم، لهذا سيحاول أن يوحي للإسرائيليين أنه حقق انتصارًا».
ولفت حسين، النظر إلى انقلاب جانب مهم من الرأي العام الدولي ضد الإجرام الوحشي الذي تشنه إسرائيل ضد العمارات السكنية التي تؤوي النساء والأطفال. وعلق حسين على تدوينة الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، بأنها ليست بجديدة، وتعبر عن موقفه الثابت الذي لا يتغير واستمرارًا لقناعته الطبيعية في دعم الشعب الفلسطيني والمسجد الاقصي والقدس الشريف.
وأشار رئيس تحرير الشروق، إلى خطبة الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء، خلال صلاة الجمعة، والتي تحدث فيها بلغة قوية غير معهودة خلال الأونة الاخيرة، لافتًا إلى استخدامه لعبارة الرئيس الراحل جمال عبدالناصر بعد حرب عام 1967، وهي «ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة».
وتابع: «تزامن مع خطبة الجمعة حركة تضامن من الشعب والحكومة المصرية وإصدار الخارجية المصرية لأكثر من بيان شديد اللهجة، إلى جانب فتح نقابة الأطباء لباب التطوع، وفتح معبر رفع وتخصيص مستشفيات بالعريش وأخرى بالإسماعليلية لعلاج الجرحى». مؤكدا ان هناك موقفا رسميا وشعبيا قويا بالتضامن مع الشعب الغلسطيني في مواجهة العدوان الاسرائيلي.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك